بعض السنن شبه منسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بعض السنن شبه منسية

مُساهمة من طرف waelviro في الخميس 28 يونيو 2007 - 15:08

السلام عليكم و رحمة الله...
هذه بعض السنن شبه المنسية أنقلها من رسالة مختصرة من كتاب مفيد اسمه ((الوصية ببعض السنن شبه المنسية)) للمؤلفة : هيفاء بنت عبدالله الرشيد.
1- استحباب إطالة الجلسة بين السجدتين قدر الركوع و السجود:
أ- عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: (( رمقت الصلاة مع محمد صلى الله عليه و سلم فوجدت قيامه فركعته فاعتداله بعد ركوعه فسجدته فجلسته بين السجدتين فسجدته ما بين التسليم و الانصراف قريباً من السواء)) رواه البخاري و مسلم.
ب- عن ثابت عن أنس رضي الله عنه قال: ((إني لا آلو أن أصلى بكم كما رأيت رسول الله صلى الله عليه و سم يصلى بنا. قال ثابت فكان أنس يصنع شيئاً لا أراكم تصنعونه, كان إذا رفع من الركوع انتصب قائماً, حتى يقول القائل: قد نسي, و إذا رفع رأسه من السجدة مكث, حتى يقول القائل: قد نسي)) البخاري و مسلم.
قال بن القيم رحمه الله في زاد المعاد ((وهذه السنة تركها أكثر الناس من بعد انقراض عصر الصحابة ولهذا قال ثابت : وكان أنس يصنع شيئا لا أراكم تصنعونه يمكث بين السجدتين حتى نقول : قد نسي أو قد أوهم وأما من حكم السنة ولم يلتفت إلى ما خالفها فإنه لا يعبأ بما خالف هذا الهدي))اهـ
2- السلام عند الانصراف القيام من المجلس و هو الإلقاء و ليس المصافحة:
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال: (( إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم فإذا أراد أن يقوم فليسلم, فليست الأولى بأحق من الآخرة))
قال العلامة الألباني رحمه الله: (و السلام عن القيام من المجلس أدب متروك في بعض البلاد, و أحق من يقوم بإحيائه هم أهل العلم و طلبته)اهـ
و قال النووي في المجموع (السنة إذا قام من المجلس و أراد فراق الجالسين أن يسلم عليهم)
3- استحباب المضمضة بعد شرب اللبن و نحوه:
عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم شرب لبنا فمضمض و قال: ((إن له دسماً)) البخاري و مسلم
قال ابن حجر في الفتح (فيه بيان العلة للمضمضة من اللبن فيدل على استحبابها من كل شيء دسم).
4- الفصل بين الفرض و النفل في الجمعة و غيرها:
عن عمر بن عطاء: أن نافع بن جبير أرسله إلى السائب, يسأله عن شيء رآه من معاوية في الصلاة . فقال نعم. صليت معه الجمعة في المقصورة, فلما سلم الإمام قمت من مقامي فصليت. فلما دخل أرسل إلي فقال: لا تعد لما فعلت, إذا صليت الجمعة فلا تصلها بصلاة حتى تتكلم أو تخرج, فإن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمرنا بذلك. أن لا توصل صلاة بصلاة حتى نتكلم أو نخرج (مسلم و أبوداود)
قال شيخ الإسلام بن تيمية-رحمه الله- : (و السنة أن يفصل بين الفرض و النفل في الجمعة و غيرها, كما ثبت في الصحيح عنه أنه نهى أن توصل صلاة بصلاة حتى يفصل بينهما بقيام أو كلام).اهـ
5- مسح أثر النوم عن الوجه باليد عند الاستيقاظ:عن ابن عباس-رضي الله عنهما- قال: ((إنه بات ليلة عند ميمونة زوج النبي صلى الله عليه و سلم و هي خالته فاضطجعت في عرض الوسادة و اضطجع رسول الله صلى الله عليه و سلم و أهله في طولها فنام رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى انتصف الليل أو قبله بقليل أو بعده بقليل, استيقظ رسول الله صلى الله عليه و سلم فجلس يمسح النوم عن وجهه بيده)) (البخاري و مسلم))
قال النووي رحمه الله: (قوله فجعل يمسح النوم عن وجهه معناه أثر النوم, و فيه استحباب هذا). شرح مسلم.
6-الاستحباب للعاطس أن يحمد الله و لو في صلاته:
عن معاية بن الحكم السلمي, قال: (بينما أنا أصلي مع رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا عطس رجل من القوم فقلت: يرحمك الله, فرماني القوم بأبصارهم! فقلت: و اثكل أمياه ما شأنكم تنظرون إليَّ؟ فجعلوا يضربون بأيديهم على أفخاذهم، فعرفت أنهم يصمتوني ، فقال عثمان: فلما رأيتهم يسكتوني، لكني سكت قال: فلما صلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم بأبي وأمي ما ضربني ولا كهرني ولا سبني ثم قال: ((إن هذه الصلاة لا يحلُّ فيها شىء من كلام الناس هذا، إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن)) (مسلم و أبوداود).
7- من هديه صلى الله عليه و سلم عدم نزع يده عند المصافحة حتى ينزعها الآخر:
أخرج الترمذي و ابن ماجة و البغوي .... و غيرهم عن أنس رضي الله عنه قال: (كان النبي إذا صافح رجلا لم يترك يده حتى يكون هو التارك ليد رسول الله صلى الله عليه و سلم) و صححه الألباني في السلسلة الصحيحة.
8- تعريض الجسم للمطر عند نزوله:
(عن ثابت البناني، عن أنس. قال: قال أنس: أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر. قال: فحسر[أي كشف كما في مختارح الصحاح] رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه. حتى أصابه من المطر. فقلنا: يا رسول الله ! لم صنعت هذا ؟ قال: ((لأنه حديث عهد بربه تعالى)).
قال النووي في شرحه: (وفي هذا الحديث دليل لقول أصحابنا أنه يستحب عند أول المطر أن يكشف غير عورته ليناله المطر واستدلوا بهذا، وفيه أن المفضول إذا رأى من الفاضل شيئاً لا يعرفه أن يسأله عنه ليعلمه فيعمل به ويعلمه غيره.).
9-شرعية الصلاة بالنعال و الخفاف و نحوه إذا علمت طهارتها و السنن في ذلك:
عن أبي مسلمة سعيد بن يزيد الأزدي قال:
((سألت أنس بن مالك: أكان النبي صلى الله عليه و سلم يصلى في نعليه؟ قال: نعم))(البخاري).
و قال العلامة ابن عثيمين-رحمه الله- في فتاويه: ((الصلاة في الحذاء سنة)) و له فتوى مطولة فيها.
قال المحدث العلامة مقبل بن هادي الوادعي اليماني-رحمه الله- (سنة هجرت) (مجموع رسائل علمية).
و غيرها كثير من السنن مذكورة في أصل الكتاب و مختصره لمن أراد مراجعتها.
منقووووول






_________________
مشكور جزيل الشكر على المجهود
وعلى العمل الجميل للارتقاء بمنتدانا الجميل
ونحن نقبل الراى الاخر والنقد البناء بصدر رحب
فأفيدونا بأفكاركم

avatar
waelviro
نائب المدير العام
نائب المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 450
تاريخ التسجيل : 03/06/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض السنن شبه منسية

مُساهمة من طرف احمد حسن في الأربعاء 1 أغسطس 2007 - 22:04

جزاك الله خيرا
avatar
احمد حسن
المشرف العام
المشرف العام

ذكر
عدد الرسائل : 858
الدولة : القاهرة حلوان
Loisirs : do you kenew love
تاريخ التسجيل : 04/06/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى